اجتماع بمناسبة مرسوم العفو

عقد اجتماع في إدارة مسلمي أوزبكستان إثر إعلان المرسوم الرئاسي عن العفو العام بماسبة ذكرى الخامسة العشرين من قبول الدستور الجمهوري بحضور رؤساء وموظفي لجنة الشؤون الدينية وإدارة مسلمي أوزبكستان لتبليغ ماهية ومضمون المرسوم إلى الموظفين.

حضر الاجتماع مدير كرسي في جامعة الحقوق السيد بهزاد نريمانوف وتحدث السيد نريمانوف أن المرسوم يمثل الإنسانية الفائقة والسماحة السامية التي يتميز بها الشعب الأوزبكي. وهذه العناية التي وجهها رئيس الجمهورية سر السجناء الذين أطلق سراحهم ورجعوا إلى أهليهم وأسرهم وقد غيروا نظراتهم إلى الحياة وحسنوا سلوكهم وقد شرعوا في الاندماج الفعال في المجتمع. كما شارك مدير قسم الحقوق لإدارة المسلمين السيد إكرام مردانوف تحدث عن عملية العفو الخاص وأهدافها والفرق بين العفو العام وأخبر بها الحاضرين كما تحدث عن الإصلاحات الإيجابية والتحسينات المعتمدة على مبادئ الإنسانية في شتى المجالات في الجمهورية بمبادرة فخامة الرئيس شوكت مرضيايف. وفي ختام الاجتماع رد المسؤولون أجوبة على تساؤلات الحاضرين.



خدمة الإعلام لإدارة مسلمي أوزبكستان

 

Read 39 times
Top